القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار ساخنه

المؤسس عثمان الحلقة 92 إنتقام عثمان مكيدة أريوس و باركين سالفى

ومميز كشف جمعه توقعات اعلان اول الحلقه الثانيه و92 المؤسس عثمان الموسم الثالث مكينه اريوس وبركين ونيكولا اقدمها وما سيحدث لسقوط موقف سيلفي وهل تنقلب على باركن وتعمل لصالح عثمان ما سيفعله عثمان ولو هاجم قلعت اينغول حقا مفاجاه اكثر تيمور ابن غندوزر الرائعه و فاطمه ابنه عثمان ومالهون كوسيس والشيخ اديب على.




والحنا الان وقت اسلامه وضعيه سالجان المحزنه بعد رحله طويله من العطاء في البدايه اعزائي جاءت الحلقه قويه جدا كما كنا نتوقع حيث ركزت الحلقه باكملها على فتح قلعه برجكك منصه تاريخيا مفاجاه هي من قبر مفاجاه الموسم الحقيقه ظهور اكثر تيمور ابن دوزر اخيرا الذي تحدثت عنه عائشه في الحلق الماضيه والمفاجاه الرائعه كونوا جاسوس لعثمان.

المؤسس عثمان الحلقة 92  إنتقام عثمان  مكيدة أريوس و باركين سالفى


بقلعه برجيت وزوره الرائع في مساعده عثمان ورده جندوز في الوصول الى الامراء ورخام وعلاء الدين حيث يعتبر دوره هو الاهم فى تمام كرشك وانقذ الامراء كذلك كذلك الحلقه شهدت مفاجاه اخرى وهي فاطمه ابنه مالهون قلقت تركنا اعزائي لما بعد المرور الزمني حول احتمال وجود ابناء اخرين عثمان النور محاسن ايوب الحلقه قبل الماضي بها ولكن.



نرى الان مالهون ذكرت بنها تشوقت كثيرا لابنتها فاطمه ولدي ذهبت الى الهضبه ويبقى السؤال هل سنرى اولاد اخرين لعثمان ولد اثناء المرور الزمني بينما وعلى جانب اخر عزائي صدمه كبرى ليك ولا بعده عثمان في الوقت الذي يكشف فيه بركن عن وياه الاستيلاء على السجود استدعاء الريس من اجل التخطيط لماذا يفعلوا الفتره القادمه.

المؤسس عثمان الحلقة 92  إنتقام عثمان  مكيدة أريوس و نيكولا


لم يظهر لنا ما هي الخطه ولكن اقرب لها علاقه بخداع عثمان على الرغم من اظهر باركن تحقيقه نواياه امام الساده وقت لهم كثير سلبي لانه ستراجع وسيظل عثمان حتى يعرف كل خطواته لسيمنار عثمان يحط بالفعل للذهاب الى قراءه العجول يوم الجمعه القادمه الامر الذي سيصل مسامعه الى اركن ف مجال بس يتم اخبار نيكول اواريس.


ومؤقت يتحركوا ثوب المكان السري الخاص بسرعه عثمان والمقاولين ومناسي تم تدمير المكان بالكامل والذي نجح فيه فرق في معرفه مكانه وبس طبيعيه قدره هنا استشهاد عدد كبير من المحاربين وقد نرى استشهاد المعلم داود وتاجيل فتح قلعت نقول مره اخرى ليست اعزائي قنر باركنسون قولوا.

تعليقات