القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار ساخنه

القسم الاول مترجم خطة الحكام | الحلقة 70 المؤسس عثمان

 القسم الاول مترجم خطة الحكام | الحلقة 70 المؤسس عثمان

 الموسس عثمان الحلقه 70 فلان قامت جوليا باقناع حكام القلع على خضره الفائقه في التسلل خلف كل الحراس في كل القلع لها من المؤكد ان رواه سوكسيس قد اعطي وهل اوامر للتسلل داخل قبيله الكاي وخطفوا رخا ابن ماله وربما يصاب الطفل بالقمل عموما دخلت جوليا الى القبيله وبما ان منار هاوس هذا يعني ان من دبر هذه المكيده هو بهدير الخائن .



بمساعده خادمت لهونغ وحشه ولا من المحتمل ان تكون قد وضعت شيئا ل بالاخص داخل الشرب فراين بلا عندما دخلت جولي لخطفو ارخان كانت نائمه فهل هي نائمه بشكل طبيعي ام ان هناك خيانه قد حدثت من خادم تلهون خصوصا في هذه الصوره بال اتمسك بمولودها وهي تشعر بالتعب الشديد اذا الان تم حصار السيد عثمان هو قبيلته بل تم دخول خيمه والان.

قيامه الموسس عثمان الحلقه 70 مترجمه عربي


ربما يتم خطفوا رخا حتى يتم مبادلته معصلج الراهب الموجود مع السيد عثمان فكما ذكرنا لكم حكام القلع الان جنونهم بعد ما استولى عثمان على القافله بلو على قريه نيكولا هو الان الامبراطور يهددهم ان لم يحصلوا على صليب الراس ليه ده ابدا الان حكام القناع في اي حاجه الافخاخ فان الاستعانه حكام القلع بمجموع اخرى بديله لمجموعه الكتالونيه وهم.


مجموعه جوني القتاليه و ربما نرى نهايته رجال كتلونيا قريبا لكن اعود الى المخرج في ظل كل هذه الكوارث المحيطه بالسيد عثمان ان يكون هناك منقذ ربما قد يفاجئ المخرج بدخول احد الشخصيه الشابه التي انضمت فعلا للمسلسل مثل ايض وابنه غوندوز او اخت تيمورا بنجهز وربما يكون التكي ابن سالجان اوروبا ما تكون مفاجاه.

الموسس عثمان الحلقه 70 كامله مترجمه قصه عشق


لعوده احد الشخصيه القديمه لكن الاقرب من وجهه نظري في موضوع ارخان ربما تكون الامر امري هي من تحاول انقاذ ارخا بدا فعل منها حتى قبيله الكاي اما في موضوع انقاذ عثمان ربما يكون ترقص وهناك سيناريو اخر علق لنا به مشاهدينا وجكر وربما اعلم عثمان بيخطفوا رخا هو ذهب مسرعا للبحث عنه في طريقه وفي طريقه وقع في فخ .


رجالنيك ولا اصبح الان عثمان وحيدا في مواجهه كيد حكام القلاع و لا ينجس والوحده مع القبائل خصوصا ان من سوف يتسبب فى كل هذه الكوارث هو بهادير الذي سيقوم بتسهيل كل شيء على القادمه ل قبيله الكاي بنقل معلومات عثمان تصل اولا باول لحكام من.

تعليقات