القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار ساخنه

بدايه الحلقه 68 من مسلسل الموسس عثمان

 بدايه الحلقه 68 من مسلسل الموسس عثمان 

نبدا بذكر الله والصلاه على النبي عليه افضل الصلاه واتم السلام وهي بنا في تفاصيل الموضوع نعود اليكم اعزائي واستمرار لكشف احداث مفاجات الحلقه ال 68 القادمه.


بعد ما فجرت الحلقه الماضيه قبري المفاجات المحيره للجميع بعد ما اقدم تماري على مساعده السيد ترقد في تهريب من الاسر في حرق اصابه الجميع في ظهور فما الدافع وراء فعلها سالك فبينما هي اصبحت امام تهدف على رجال الكترونيين ترفقه اخيها ك* وبينما حياتهم متوقفه على تستمطر قد اليهم لكي ينجو اقدمت على اعطاءه خنجر لك وساقوم ويهرب منهم .

مسلسل الموسس عثمان الحلقه 68 كامله مترجمه

في الامر محير جدا وتفسير هذه الحركه المفاجئه من ماري يجب علينا العوده اولا الى سؤال مهمه جدا هل كان يعلم قصص مخائيل بهذه الحركه ظهر اعزائي اثناء مشهد المبادله بعض المشاهد التي كانت متبادله بين ماري التحديث قسم عار سلموا ومن ضمنها كانت حركه العين والراس هل كان ناشر منه اليها لقيت في الكوس اقوم ويهرب منهم لكن.


اعزائي لو كان حقيقه الامر فعلا هو من ك* فلماذا قس يفعل ذلك بينما حياته في خطر وينقذها يبقى بتستمر درجه الى السلم وبالتالي من الصعب جدا اسفه دي الشاطر سبيرز توبي مورجانا كان فارس سنه شامبليون الاجتماعي بالسادات في حديث يعيشون فوق ابيكو على علم بهذه الحركه من ماري الا لو كان يهدوا لعدم تنقل السن اخذت ورقه حتى لا يعطيه الرب جاتوس و بالتبعيه ليس ام عثمان مقابل الراهب يجهر لكن من وجهه نظري لما ترتب عليه من احدث .


قيامه عثمان الحلقه 68 مترجمه

الحلق فلم تكن هذه الحركه خطه من قصص سكس بالتالي حركه ماري كانت من تلقاء نفسها وسعه لمساعده تربط يبقى اعزائي الاحتمال الاكبر بنها اعجبت بشخصيه ترقد وشجاعته والعلا حديث سجان لها بنت تتزوج سيد من قبيله الكاي اثر بها لاسيما بعدها رحلت من القبيله وذهبت الى قلعه نجهل ورا اتحاد التردد وكيف هو مصر على الانتقام منك ولا وكيف حطاه القفص الحديدي و دمرها تماما بقدميه والقضاء علي كروت ان يقتل من الكولا الذي هو مفترض في.



حمايه بين برشلونه و حراسه لولا تدخل ك* هنا علمت ماري مدى قوه وشجاعه السيد تربط الحقيقيه وليست المزيفه مثل من قالها لذا اعزائي عندما علمت بان وسيصبح بين يديه الكترونيين المرتزقه ادركت بن حياته قد تصبح في خطر فوارد بينهم يقتلوه بينما لو ظل بيدوها قذف كان هذه فقط العثمان نقابل الراهب جرجور دون ان يقدم على اذا جاءه .بينما اعزائي ما فعلته في ما بعد

تعليقات